إحصائيات خاصة بتسويق الفيديو
تصوير

5 إحصائيات خاصة بتسويق الفيديو لا يمكن تجاهلها في 2018

يستمر التسويق باستخدام الفيديو في النمو باضطراد، وهذا يعني أن 2018 ستركب هذه الموجة بطبيعة الحال. وهذه مجموعة من الإحصائيات التي تثبت ما ذّكِر آنفاً.

81% من الأنشطة التجارية تستخدم الفيديو كأداة تسويقية (وهذه نسبة ارتفعت من 63% في عام 2017)

تشهد 2018 زيادة ملحوظة في تعيين مسرح التسويق لاستخدام الفيديو بشكل كبير عام 2018. وبالطبع مع الزيادة المضطردة لأنشطة التسويق عبر الفيديو، وبالتالي ستزداد حركة التنافس لإنتاج أكثر الفيديوهات جودة وإبداعاً. بالتأكيد، لن يكون هناك مجالاً للفيديوهات التقليدية. ونرى أن الشركات وأصحاب العلامات التجارية الرائدة التي تتبنى أحسن قنوات وأدوات التسويق عبر الفيديو، وتهتم بالتوظيف الصحيح، والتخطيط، والتدريب، وكذلك تتبع اتجاهات جديدة مثل الفيديوهات التفاعلية والواقع الافتراضي، ستفوز بالركب لهذا العام.

يشاهد الشخص العادي أكثر من ساعة ونصف من محتوى الفيديو عبر الإنترنت كل يوم، و 15% من الأشخاص يشاهدون ما نسبته أكثر من ثلاثة ساعات يومياً

تتمثل النقطة المهمة هنا في أن الارتفاع المتسارع في تسويق الفيديو لا يستند فقط على آراء بعض الأشخاص أنه أمر هام حقاً، بل إنه يعتمد على إحصائيات تظهر شهية الأشخاص نحو مشاهدة المزيد من الفيديوهات. نعم عملائك يهتمون بالفيديوهات ويشاهدونها يومياً، امضِ قُدُماًَ واصنعها لهم.

صرَّح 85% من الأشخاص أنهم يرغبون في مشاهدة المزيد من مقاطع الفيديو للعلامات التجارية (Brands) المشهورة في 2018

هذا لا يعني أن المستهلكين يريدون فقط مشاهدة المزيد من محتوى الفيديو، بل يريدون مشاهدة المزيد من الفيديوهات المميزة التي تقدمها العلامات التجارية المعروفة. وهذ أمر هام جداً حيث يُظهِر كيف أن محتوى الفيديو يعزز من خبرة العملاء والمستهلكين مع الشركات. ورغم أن مقاطع الفيديو قد يتم تخطيها، إلا أن الأشخاص يلتمسون المزيد منها طالما يتم تعبئتها بالشكل الصحيح. وهناك العديد من الطرق لتحسين تجربة العميل مع الفيديو، وزيادة تفاعلهم. على سبيل المثال، يمكنك إنشاء فيديو مذهل يعلمهم بكيفية استخدام المنتج أو الخدمة الخاصة بك. يمكنك كذلك شكرهم على اختيارك أو على كونهم عملاء لك.

81% من الأشخاص يقتنعون بشراء منتج أو خدمة من خلال مشاهدة فيديو يبين ذلك (ارتفعت النسبة عن 74% في عام 2017)

بالطبع أنت صاحب نشاط تجاري، وتحتاج بطبيعة الحال إبقاء الأضواء على نشاطاتك، خدماتك، ومبيعاتك. هذه الإحصائية تتحدث عن نفسها، ولا يقتصر اهتمام المستهلكين على الفيديو نفسه، بل هم يستخدمونه كأداة أساسية تساعدهم في عملية اتخاذ القرارات الشرائية. وبارتفاع هذه النسبة هذا العام، هذا يعني أن الفيديو أصبح إقناعاً أكثر من أي وقت مضى.

80% من المسوقين يقولون أن الفيديوهات زادت من فترة مكوث الزوار على صفحة الموقع

تعد فترة استغراق الزائر للمكوث في صفحتك (Dwell Time) موضوعاً هاماً للغاية في عالم محركات البحث (SEO) هذا العام. وصرَّح العديد من الخبراء أنه قد تم منحه وزناً أكبر في خوارزميات جوجل هذا العام. وهذا بدوره يدعنا نتوصل إلى نتيجة مفادها أن جوجل تحابي المحتوى الذي يحظى بوقت استغراق في صفحته أكثر، وهذا أمر منطقي. ووفقاً للإحصائية، مقاطع الفيديو تزيد من نسبة dwell time، وأليس هذا ما تريده؟ والفيديو غالباً ما يكون بمثابة عرض تحفيزي للمشاهد كي ينقر عليه.

وأخيراً، عليك الاهتمام بجودة الفيديوهات التي تقدمها وبالقيمة التي تظهرها عبرها لتجذب المزيد من العملاء، وتحافظ على ولاء الموجودين منهم، وتلحق بركب المسوقين المميزين وتجلب المزيد من النجاح لنشاطك التجاري.

الوسوم:

اترك تعليقاً