التسويق بالفيديو
منوعات

5 أسباب ستدفعك لاستخدام التسويق بالفيديو كوسيلة لزيادة مبيعاتك

إذا كُنت تمتلك متجرًا إلكترونيًا أو تعمل في متجر مُعيّن، فإن هناك عدّة أهداف أنت بحاجة إلى أخذها في عين الاعتبار، بما في ذلك زيادة مُعدًل الزوار للموقع، ومساعدة عُملائك على شراء المزيد من المنتجات، وكذلك دفعهم على الشراء أكثر من مرة.

حسنًا، إذا كان ذلك حقًا هو ما تطمح له، فماذا لو قلت لك بأن هناك أسلوب تسويقي واحد يُمكنه أن يساعدك في تحقيق على الأقل هدفين من هذه الأهداف الثلاثة.

أنا لا أتحدث هنا عن أي “تقنية سحريّة” أو “قبعة سوداء”، ببساطة هو “التسويق بالفيديو”، وهو حقًا يعمل بشلك مثير للدهشة.

فيما يلي مجموعة من الأسباب التي ستجعل التسويق من خلال الفيديو واحد من أقوى الأساليب التي يُمكنك استخدامها لتحسين متجرك وزيادة مبيعاتك.

يُفضِّل الناس مشاهدة الفيديوهات أكثر

أن يقضي الأشخاص جُلَّ أوقاتهم في مشاهدة العديد من الفيديوهات ليس بالشيء المفاجئ. وحسب إحصائية أجرتها Hyperfine Media، فإن ثلث النشاط عبر الإنترنت يتمثل في مشاهدة مقاطع الفيديو، أي ما يمثل نسبة 32.3 فيديو كل شهر. ومن الطبيعي أن نفهم سبب تعلق الأشخاص بالفيديوهات وتفضيلهم لها، فهي ممتعة وسهلة الفهم ولا تحتاج إلى جهد إدراكي مرتفع.                                                                                                               

نظراً لأن الأشخاص قد اعتادوا على مشاهدة الفيديوهات، وجد موقع Animoto أن شخص من بين أربعة مستهلكين يميل إلى فقدان اهتمامه بشركة ما إذا لم تعرض فيديو على موقعهم الإلكتروني. حتى أن الأمور وصلت إلى أكثر من ذلك، فإن ثلثي المستهلكين يعتقدون بأن الشركات التي تستخدم الفيديوهات كأدوات تسويقية تعرف حقاً كيفية الوصول إلى عملائها. بعبارة أخرى، يرى الأشخاص أن الشركات التي تستخدم الفيديوهات هي أكثر ذكاءً وإثارة للاهتمام من تلك التي لا تستخدمها.

وينطبق ما سبق أيضاً على الفيديوهات المتعلقة بالتجارة الإلكترونية. حيث وجد موقع BigCommerce أن 30% من المتسوقين عبر الإنترنت يرغبون في مشاهدة المزيد من مقاطع الفيديو من مواقع التجارة الإلكترونية، والتي قد تعرض أوصاف المنتجات، وخطوات تعليمية، وشهادات العملاء.

ولتحفيز الأشخاص على مشاهدة فيديو ما، يجب التركيز على التفاعل، أي ينبغي إنشاء مقاطع فيديو ممتعة وسهلة الفهم. هذا بدوره قد يشجع الأشخاص على مشاهدة المقطع كاملاً، أي يزيد فرص تأثر الأشخاص به.

من السهل مشاركة محتوى الفيديو

كثيراً ما يتم مشاركة مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر وإنستغرام. وجوجل يُولي هذه الموجة مزيداً من الاهتمام. وتتلقى الفيديوهات تفاعلات اجتماعية عبر هذه المواقع مثل إبداء الإعجاب أو إعادة النشر أو المشاركة. وهذا بدوره يُنشِئ روابط قيِّمة لصفحتك. بناءً على ذلك، ينبغي تضمين محتوى الفيديو في مدونتك، ومواقع التواصل الاجتماعي، ورسائل البريد الإلكتروني، وفي مواقع مثل ريديت وتامبلر، وفي أي مكان آخر يتسنى فيه فرصة الوصول إلى جمهورك المستهدف.

يشاهد الأشخاص الفيديوهات للتعرف على منتجاتك أو خدماتك

كونك شخص يركز على النشاط التجاري قد تندهش من مدى أهمية مقاطع الفيديو وطبيعة العلاقة الوطيدة بينها وبين التفاعل. أي أنك تفهم بطبيعة الحال أن الأشخاص يعجبون بالفيديوهات أكثر، لكن كيف يؤثر ذلك على نشاطك التجاري؟ ما يدور في تفكيرك هو أن يفكر من يشاهد الفيديو في شراء منتجاتك، وليس فقط الضحك والرجوع لمشاهدتها مراراً. لكن كما تبين، إن للفيديوهات أثر بالغ الأهمية في عملية اتخاذ قرارات الشراء. وفقاً ل Wyzowl، إن 98% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع قد شاهدوا مقطعاً توضيحياً لمعرفة المزيد عن منتج أو خدمة ما. ليس ذلك فحسب، بل إن 90% من الأشخاص الذين تمت مقابلتهم قالوا إن تلك المقاطع التوضيحية كانت مفيدة جداً في عملية اتخاذ القرار.

إضافة إلى ذلك، وجدت الدراسة التي أُجرِيَت من قبل Animoto أن غالبية المستهلكين يرون أن مشاهدة فيديو عن المنتج أكثر من مرة قبل شرائه مفيدة للغاية. ووجد Hyperfine Media أنه من المرجح أن 64% قد يشتروا منتجاً عبر الإنترنت بعد مشاهدة الفيديو.

يساعد الفيديو على زيادة معدلات التحويل (Conversion Rates)

معدل التحويل يُشير إلى نسبة الأشخاص الذين يأخذون قرارات إجرائية أو فعلية تجاه المحتوى المتاح

يزيد وجود مقاطع الفيديو على موقعك الإلكتروني من نسبة معدل التحويل. ويُشكّل محتوى الفيديو الذي قد يحتوي على شهادات العملاء أو عروضهم وسيلة مميزة لإنشاء الثقة مع زوار الويب. فعندما يكون هذا النوع من المحتوى متواجداً على موقعك على صفحاتك في وسائل التواصل الاجتماعيّة، فإنه لديك فرصة أكبر لتعزيز قيمة المنتج أو الخدمة، وبالتالي التأثير على قرار زوار الموقع الشرائي. حيث إن محتوى الفيديو جاذب بشكل أكبر، وبإمكانه التأثير على العملاء المحتملين والحاليين بطريقة لا تتمكن النصوص والصور القياسية من تحقيقها.

يعتبر المسوقون الفيديو أداة فعّالة للغاية

يحب الأشخاص الفيديوهات أكثر، وتعلم أنها تساعدك في جذب المزيد من الزيارات والتحويلات. لكن كيف يفكر المسوقون حول الفيديو؟

حقيقةً، ليس شيئاً يثير الدهشة أن نرى 87% من المسوقين عبر الإنترنت يستخدمون محتوى الفيديو لتنمية أعمالهم، في حين صرّح 88% منهم أن الفيديو جزء مهم من استراتيجيتهم التسويقية. لكن المشكلة الوحيدة ووفقاً لدراسة أجرتها Ascend2، يعتقد نصف المسوقين اليوم أن الفيديو بات أصعب أشكال المحتوى الذي يُنشئونه، على الرغم من كونه أكثرها فاعلية. فليست كل الفيديوهات متشابهة. وكشفت نفس الدراسة أن نصف المسوقين الذين تمت مقابلتهم وجدوا أن شهادات العملاء (51%)، ومقاطع الفيديو التعليمية (50%)، والفيديوهات التوضيحية (49%) أنجح أنواع التسويق بالفيديو.

أخيرًا

من خلال النقاط السابقة قد تكون عثرت على أكثر من عشرين حقيقة تُظهر قوة الفيديو لأي متجر إلكتروني. بفضل الاهتمام الذي حصلت عليه من خلال الفيديو وحُب المستهلكون للفيديو، يُمكنك الآن رفع أهميّة موقعك على الويب وجذب المزيد من الزيارات.

كما ويساعد الفيديو أيضًا المُستهلكين على معرفة المزيد عن شركتك، ومنتجاتك. وبفضل ذلك، يُؤثر كذلك على عمليّة اتخاذ القرار ويجعلها أكثر تحوّلًا.

في النهاية، فإن وجود الفيديو على رأس سُلم ترتيب “أفضل الطُرق التي يُمكنك من خلالها تنمية متجرك الإلكتروني” لم يكن من فراغ.

الوسوم: